تكنولوجياوسائل النقل

انطلاق السيارات الكهربائية بأشكالها وأحجامها المتنوعة

نظرة على عام 2019

بقلم: دوغلاس هايفن Douglas Heaven
ترجمة: مي منصور بورسلي

“متى ستبنى سيارة كهربائية بنصف إثارة تسلا Tesla؟” هذا هو السؤال الذي طرحه بيتر ألتماير Peter Altmaier وزير الشؤون الاقتصادية والطاقة في ألمانيا على عمالقة صناعة السيارات في بلاده في فعّالية عقدت في شهر نوفمبر. ومن خلال استدعاء رؤساء فولكس واغن Volkswagen ومرسيدس-بنز Mercedes-Benz وبي إم دبليو BMW بالاسم، ليس هناك شك في أنّ كان يحاول حثهم على العمل عن طريق إحراجهم. وربما لن ينتظر طويلا.

في العام المقبل سوف تصل السيارات الكهربائية من العديد من الشركات المصنعة الرئيسية إلى الطريق. ويمكن لبعضها حتى لفت الانتباه أكثر من تسلا.

وبالطبع، فإن نموذج تسلا  3 Model  سيستحوذ على الكثير من اهتمام الصحافة. إذ شرعت تسلا في صنع سيارة كهربائية يمكنها المنافسة في سوق السيارات الفاخرة وتشير مبيعاتها إلى أنها تحقق النجاح. وقد توفرت السيارة في الولايات المتحدة منذ عام 2017 ومن المقرر أن تُعرض في أوروبا في فبراير أو مارس القادم.

ولكن إذا كنت تفكر في اقتناء سيارة كهربائية، فإن تسلا الآن هي خيار واحد من بين أكثر من اثني عشر. وتواجه تسلا  3 منافسة شرسة من السيارات من جميع الأشكال والأحجام، بما في ذلك سيارات الدفع الرباعي والسيارات الرياضية وسيارات الصالون العائلية. ومعظمهم سيكون من الشركات المصنعة الموثوق بها.

وفي عام 2019  يمكننا أن نتوقع أول السيارات الكهربائية من فولكس فاغن (نيو Neo)، وفولفو Volvo (XC40)، وأودي Audi (e-tron). وأجرت بي إم دبليو تحسينا كبيرا على بطارية سيارتها (i3) مما يزيد من المسافة التي يمكن أن تقطعها. وسوف تتخلص مرسيدس-بنز من مكونات تسلا في سيارتها  EQ Generation لصالح تقنية محلية. أما السيارة Mini-E التي صنعتها بي أم دبليو – والتي أزيح الستار عنها أولًا في 2010 – فستنتقل من أن تكون مجرد مفهوم تصميمي إلى سيارة متجولة فعليا ذات أزيز. وبالنسبة إلى الأشخاص الذين لديهم قدرة أكثر على الانفاق، سيشهد عام 2019 أيضًا السيارات الكهربائية من أستون مارتن Aston Martin وبورش Porsche وجاكوار Jaguar.

ومع اقتراب الاتحاد الأوروبي European Union من خفض انبعاثات السيارات بنسبة 35 في المئة في السنوات العشرين المقبلة، فإن هناك حاجة إلى اعتماد واسع النطاق للسيارات الكهربائية. وسيجعل المزيد من الخيارات من صانعي السيارات الموثوق بهم هذا أكثر احتمالا. فعلى سبيل المثال، صرحت شركة فولكس فاغن أنها ترغب في أن تشكل السيارات الكهربائية بالكامل نسبة ثلاثين في المئة من مبيعات السيارات الجديدة.

© Copyright New Scientist Ltd.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق