أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
غير مصنف

كنز في الأشجار


كنز في الأشجار(*)

توفر أعشاش الطيور معلومات تساعد على فهم التاريخ الطبيعي والتغير المناخي وعادات تزاوج قاطنيها.

<N. باي>

 

من الأغصان الرفيعة والحشائش إلى صوف الغنم وشعر الخيل، تنسج الطيور عالمها داخل أعشاشها. وبدورها تقدم هذه المساكن التي هجرها أصحابها معلومات تساعد على فهم حياتها وبيئتها التي كانت تعيش فيها، تماما كما تزودنا المواقع الأثرية بلمحات عن التاريخ البشري.

http://oloommagazine.com/Images/Articles/2011/11-12/2011_11_12_32.jpg

 

إن التنوع المعماري للأعشاش قد استـُخدم لتوضيح الأنساب المعقدة للطيور المغردة في أمريكا الجنوبية؛ وقد كشفت بقايا فريسة وُجدت في أعشاش النسر الأصلع عن العادات الغذائية لهذه الطيور؛ كما أن قياس الكربون المشع لريش وفضلات في أعشاش صقور قديمة جدا وفّر دليلا على توقيت تراجع الغطاء الجليدي في گرينلاند. وتُظهر الأبحاث الجارية، بما في ذلك ورقة نـُشرت في مجلة ساينس Scie3nce في وقت سابق من هذا العام، أن الطيور تستخدم تنسيق العش للتنافس على الأزواج وللتواصل فيما بينها أكثر مما كان معروفا من قبل.

لقد كانت عملية جمع الأعشاش في القرن التاسع عشر هواية شعبية للصبيان، ولكنها الآن محظورة في معظم أنحاء العالم. ومعظم صور الأعشاش في هذا المقال هي من كتاب بعنوان: «خمسون عشا والطيور التي بنتها»(1)، والذي يستعرض فيه المصور الفوتوغرافي <Sh. بيلز> عينات من متاحف مختلفة. ويقول <L. كيف> [المدير السابق للمؤسسة الغربية لعلم الحيوانات الفقارية (WFVZ) في لوس أنجلس (وهي تمتلك أكبر تشكيلة في العالم، مؤلفة من 18000 عينة)]: «إن الأعشاش تبقى إلى حد كبير موردا علميا غير مستثمر. وهي ليست حكرا على الطيور.

<N. باي> كاتبة علمية تقيم في مدينة نيويورك.

ملاحظات حقلية:

(1) عصفور الدوري House Finch (أريزونا، 1965)؛ خيوط، ورق، ربطات ثني.
(2) صغار عصافير الدوري Small Ground Finch (جزر گالاپاگوس، 1906)؛ عشب، أغصان رفيعة، قطن بري.
(3) ڤيردان Verdin (مكسيكو، 1961)؛ أغصان رفيعة شائكة، شبكة عنكبوت.

(4) عندليب مغرد Spotted Nightingale Thrush (مكسيكو، 1968)؛ حزازة، أشنة، أوراق «نباتات».

(5) طائر أبو زريق Gray Jay ( كولورادو، 1938) أغصان رفيعة، شرانق، أشنة، لحاء، فرو، ريش.

(6) طائر الغطاس الأمريكي American Dipper (كاليفورنيا، 1951) حزازة، عشب، أوراق «نباتات»، لحاء.

(7) طائر الدخلة MacGillivray’s Warbler (كاليفورنيا، 1920)؛ عشب داخل اللحاء.
(8) ويستيرن تاناگر Western Tanager (نيڤادا، 1934)؛ أغصان رفيعة، لحاء، إبر الصنوبر، شعر حيوان.

(9) طائر النمنمة House Wren (كاليفورنيا، 1974)؛ أغصان رفيعة، عشب ناعم، هياكل عظمية لكتاكيت مهجورة غير مكتملة النمو.

 

(*)TREASURE IN THE TREES

 

(1) Nests: Fifty Nests and the Birds That Built Them، تأليف Sharon Beals،
الناشر: Chronicle Books, 2011.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى