تكنولوجيا

النحل الحشرات الأولى التي أظهرت فهما لمفهوم الصفر

يبدو أنّ النحل تفهم فكرة الصفر – أول حيوان لافقاري يظهر مثل هذه القدرة. فعندما حُثَّت الحشرات على الطيران نحو منصة تحمل أشكالا أقل من غيرها، فإنها على ما يبدو تعترف بقيمة “لا أشكال” كقيمة أصغر من “بعض الأشكال”.

والصفر ليس مفهوما يسهل استيعابه، حتى بالنسبة إلينا. ويتعلم الأطفال الصغار الرقمَ صفر في وقت لاحق من الأرقام الأخرى، وغالبا ما يجدون صعوبة في تحديد ما إذا كان أقل من 1 أو أكثر.

وبصرف النظر عنّا، فبعض الحيوانات الأخرى لديها القدرة على استيعاب مفهوم الصفر. مثلا، أظهرت الشمبانزيات والنسانيس قدرة على اعتبار الصفر ككمية عند تلقينها ذلك.

وقد تبدو النحل، مع أدمغتها الصغيرة، مرشحة غير محتملة للانضمام إلى نادي الصفر. ولكن مما يثير الدهشة أنّ لدى النحل عددا من المهارات المتطورة جيدا: فقد وجدت دراسة سابقة أنها قادرة على العدّ إلى الرقم 4.

ولمعرفة ما إذا كانت نحل العسل قادرة على فهم الصفر، فقد قامت سكارليت هوارد Scarlett Howard من المعهد الملكي للتكنولوجيا الذي يعرف اختصارا بالجامعة RMIT University في ملبورن وزملاؤها بتدريب النحل في البداية على التمييز بين رقمين. وقد أنشأوا منصتين، تحوي كل منهما بداخلها ما بين شكل وأربعة أشكال.

وتعطى النحل على منصة واحدة، محلول السكروز الحلو، وعلى المنصة الأخرى محلول الكينين ذا المذاق السيئ. وقد وجدت الأبحاث السابقة أن النحل تتعلم بسرعة أكبر إذا لم تحصل على مكافأة على الخيارات الصحيحة فحسب بل عوقبت على الخيارات السيئة أيضا.

لقد درّب الباحثون النحل على التوجه إلى المنصة التي تحتوي على أقل عدد من الأشكال للحصول على مكافأة حلوة، حتى صارت النحل تتوصل إلى الخيار الصحيح بنسبة %80 من الوقت. وبعد ذلك أُخضعت هذه النحل إلى المزيد من الاختبارات باستخدام أشكال مختلفة للتأكيد على أنها كانت تستجيب لعدد الأشكال وليس لمظهرها.

بعد ذلك، عندما تُعطى خيارا بين شكلين أو ثلاثة أشكال أو “صفر” من الأشكال، اختارت النحلُ الصفرَ في أغلب الاحيان.

نطاق أوسع

في تجربة ثانية، درِّبت مجموعة نحل أخرى بالطريقة نفسها، ولكن هذه المرة كان عليها أن تختار الهبوط على منصة فارغة أو على منصة تحتوي على عدد من الأشكال ما بين واحد إلى ستة. وقد اختارت باستمرار المنصة الفارغة أي الصفر، ولكنها كانت أقل دقة واستغرقت وقتا أطول عندما كان الخيار الآخر هو شيئا واحدا بدلا من ستة أشياء.

وقالت هوارد في مؤتمر السلوك Behaviour Conference في استوريل بالبرتغال، هذا الأسبوع، إن حقيقة كون المسافة العددية بين الكميتين المعروضتين ربما تؤثر في مقدار التحدي الذي واجهته النحل في حل المشكلة قدمت دليلا آخر على أن النحل تتصور الصفر كرقم.

وتشير مثل هذه التجارب إلى أن فهم النحل للصفر يشبه فهم بعض من البشر والرئيسيات. ولكن من غير الواضح سبب امتلاكها هذه القدرة. وقالت هوارد: «مازال سبب استطاعها يتعين علينا فهم بعض الأمور لكي نفهم ذلك.»

وقد أجريت محاولات قليلة لاختبار ما إذا كانت الحيوانات الأخرى من غير الرئيسيات تتعرف قيمة الصفر كعدد، كما تقول سوزان هيلي Susan Healy من جامعة سانت أندروز University of St Andrews بالمملكة المتحدة. وتقول أيضا: «إنّ فكرة أنّ اللافقاريات قادرة على ذلك قد تقلب الأمور.»

@ مجلة نيوساينتيست، 4 أغسطس 2017.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق