روبوتاتفضاءوسائل النقل

أخبار سبيس أكس

سبيس إكس تُطلق رائد فضاء دمية يدعى ريبلي إلى محطة الفضاء الدولية

بقلم: تشلسي وايت

في 2 مارس 2019، أقلع صاروخ «سبيس إكس» SpaceX. وعلى متنه أطلقت شركة الطيران الفضائي الخاصة مركبتَها الفضائية «كرو دراغون» (تنين الطاقم) Crew Dragon- وهي نسخة من مركبة شحن البضائع المعدلة لنقل رواد الفضاء، إلا أنها لا تحمل سوى رائد فضاء دمية في هذا الإطلاق.

في وقت مبكر من صباح ذلك اليوم أقلعت المركبة الفضائية بنجاح من مركز كنيدي للفضاء Kennedy Space Center في فلوريدا. وإذا نجحت التجربة؛ فسيثبت الصاروخ سبيس إكس أنه قادر على نقل رواد الفضاء إلى الفضاء بأمان. فمنذ عام 2011  اعتمد رواد الفضاء الأمريكيون على صواريخ «سويوز» Soyuz الروسية للوصول من وإلى محطة الفضاء الدولية      International Space Station   (اختصارا: المحطة(ISS ، عندما أُغلِق برنامج المكوك الفضائي الأمريكي.

وحملت مركبة كرو دراغون على متنها دميةً واحدة، اسمها ريبلي Ripley، وهي مزودة بجهاز استشعار لمراقبة القوى التي ستشعر بها الأطقم البشرية في رحلات فضائية مستقبلية. وسوف والتحمت المركبة الفضائية بمحطة الفضاء الدولية في 3 مارس، وأقلعت في 8 مارس عائدة إلى الأرض وهبطت بالمظلة في المحيط الأطلسي.

وكان هانز كونيغسمان Hans Koenigsmann، من سبيس إكس، قد قال في مؤتمر صحفي في 28 فبراير 2019: «هذا شيء يجب أن نتدرب عليه استعدادًا للرحلات التي تنقل طواقم البشرية حتى نتأكد من أننا نتقدم بسرعة في التطوريات الصحيحة، وأن نحظى بكل العناية الطبية الممكنة في الوقت المناسب.»

أما كاثرين لويدز Kathryn Lueder التي تدير برنامج الطاقم التجاري لصالح الوكالة NASA فقالت إن وزن الشحنة على متن الطائرة سيحاكي وزن طاقم الطائرة. وقال كونيغسمان إن صاروخ فالكون 9 Falcon 9 الذي أقلع بكبسولة كرو دراغون إلى الفضاء سينفصل ويعود إلى الأرض، وهو يهبط على متن سفينة من دون ملاح في المحيط.

وقد سبق أن صرَّح كيرك شيرمان Kirk Shireman، من برنامج طاقم المحطة ISS، خلال مؤتمر صحفي عقد بتاريخ 22 فبراير 2019: «إن محطة الفضاء الدولية ما زال لديها ثلاثة أشخاص على متنها، لذا يجب أن تنجح هذه المركبة في الوصول إلى محطة الفضاء الدولية لأول مرة. لقد أتيحت لي فرصة التحدث إلى طاقم محطة الفضاء الدولية. فقد كانوا جميعًا متحمسين جدًا ويتطلعون جدًا إلى نجاح مهمة هذه المركبة.»

وقال شيرمان إنّ طاقم محطة الفضاء الدولية سيكون في القمرة، وهي وحدة مقببة مُحاطةٌ بالنوافذ، لمشاهدة التحام كرو دراغون بالمحطة. وعندما تلتحم المركبة سينزل طاقم محطة الفضاء الدولية الحمولة من على المركبة وتحميل عينات من تجارب محطة الفضاء الدولية التي ستُعاد إلى الأرض.

وفي وقت سابق كانت وكالة الفضاء الروسية «روسكوزموس» Roscosmos قد أعربت عن قلقها من عدم وجود نظام تحكم احتياطي للحيولة دون اصطدام صاروخ سبيس إكس بمحطة الفضاء الدولية. وبدلاً من تصميم برمجيات إضافية، وافقت ناسا على اتخاذ خطوات إضافية لحماية المحطة ورواد الفضاء أثناء الرسوّ، بما في ذلك إغلاق البوابات الإضافية، وجعل الطاقم مستعدًا للمغادرة في كبسولة سويوز التي تستخدم للعودة إلى الأرض إذا ما وقع خطأ ما.

 سبيس إكس جاهزة لنقل البشر إلى محطة الفضاء الدولية بعد الإرسال الناجح للدمية ريبلي

بقلم: سام وونغ  Sam Wong

 ترجمة: تامر صلاح

 هذا وقد أكملت  مركبة الفضاء كرو دراغون (تنين الطاقم) Crew Dragon على الصاروخ سبيس إكس  SpaceX رحلتها الأولى؛ مما مهد الطريق أمام الشركة الأمريكية لنقل البشر إلى الفضاء لأول مرة.

ومع تمام رحلة العودة بسلاسة، سيكون بإمكان صاروخ سبيس إكس نقل اثنين من رواد ناسا إلى المحطة الفضائية الدولية في يوليو 2019، ما يُمثل أول إطلاق بشري من أرض الولايات المتحدة منذ نحو عقد من الزمن.

وقال بوب بهنكن Bob Behnken، أحد رواد الفضاء الذين قد يكونون أول مسافرين بشريين في طاقم كرو دراغون، على تلفزيون ناسا: «كان منظراً مثيراً جدا. خطوة أخرى تقربنا من الطيران إلى هنا.»

أرسلت شركة سبيس إكس بعثات إعادة الإمداد إلى المحطة ISS منذ عام 2012 مستخدمة مركبة دراغون كارغو Dragon Cargo الفضائية. وحصلت الشركة على عقد بقيمة 2.6 بليون دولار لإدارة مهام الطاقم التجاري لناسا في عام 2014.

وكان من المأمول أن يحمل الصاروخُ روادَ فضاء في مركبة دراغون كرو في عام 2016، ولكن تطور الكبسولة  عانى  العديد من الانتكاسات.

كما تعاقدت مع شركة بوينغ Boeing لإدارة بعثات تجارية لطاقم ناسا، وقد تطلق بوينغ  رحلة غير مأهولة باستخدام الكبسولة سي إس تي ستار لينير CST-100 Starliner في أبريل المقبل.

© New Scientist

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق