فضاء

هوائي فضائي شائك سيكتشف الأجزاء الخارجية المتجمدة لأقمار المشتري

بقلم: ليا كريْن 

ترجمة: صفاء كنج

الأشواك ستُبقي الأمورَ هادئة. فإذا كانت الضوضاء شديدة، فإن الهوائي الذي يشير إلى الأعلى لن يتمكن من سماع الإشارات التي يحتاج إليها لاختراق الأجزاء الخارجية المتجمدة لأقمار المشتري. وهذا نموذج أداة رادار استكشاف الأقمار الجليدية Radar for Icy Moons Exploration (اختصاراً: الرادار RIME). وإذا سارت الأمور على ما يرام؛ فسيبدأ الرادار RIME بدراسة غانيميد ويوروبا وكاليستو في 2029 كجزء من مهمة مستكشف أقمار المشتري الجليدية Jupiter Icy Moons Explorer التي تنظمها وكالة الفضاء الأوروبية، والمسماة اختصاراً Juice.

النموذج المصغر بنسبة 18:1 الذي يُشاهد في الصورة يقبع في غرفة عديمة الصدى في هولندا لإجراء اختبار تجريبي: قبل إطلاق مهمة المستكشف Juice في عام 2022، سيتعين على المركبة الفضائية بكاملها الخضوع لفحوص مماثلة للتأكد من أننا نفهم كل ما قد يؤثر في أدائها بالفضاء.

يبلغ طول هوائي الرادار RIME بحجمه الحقيقي 16 متراً ويستخدم إشارات الرادار لاختراق عمق يصل إلى تسعة كيلومترات، هي سماكة دروع الأقمار الجليدية وقد يصل حتى إلى محيطاتها الجوفية. قد تكون هذه العوالِم أفضل الأماكن في نظامنا الشمسي للحياة، لذلك قد تحمل دراسة قشرتها المجمدة والمياه المخبأة تحتها المفتاحَ لكي نفهم كيفية ظهور الحياة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق