فضاء

المركبة الفضائية «أوزيريس-ريكس» تلتقط أقرب صورة لكويكب بينو

بقلم: New Scientist staff and Press Association

المترجم: تامر صلاح

التقطت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا NASA أقرب صورة مفصلة حتى الآن لكويكب بينو Bennu، وهو كويكب Asteroid يبلغ حجمه نحو 78 بليون كيلوغرام يقترب من الأرض كل ست سنوات.
التقطت الصورة في 13 يونيو 2019 حينما كانت المركبة الفضائية «أوزيريس-ريكس» OSIRIS-REx تكمل مدارها الثاني حول كويكب بينو، على بعد نحو 0.4 ميل (0.6 كيلومتر) من سطح الكويكب. ويقول فريق المركبة «أوزيريس-ريكس» الذي يراقب بينو إن هذا هو أقرب مدار لمركبة فضائية حول جرم كوكبي صغير Small planetary body في نظامنا الشمسي. وهذا يُحطم الرقم القياسي الذي سجلته المركبة الفضائية خلال مدارها الأول في ديسمبر 2018، عندما اقتربت من الكويكب بنحو 0.8 ميل (1.3 كيلومتر) .
تُظهر الصورة نصف الصخرة مضاءةً بضوء الشمس في حين النصف الآخر في الظل. ويُرى أكبر نتوء لجلمود بينو من نصف الكرة الجنوبي.

وصلت مركبة استكشاف الحطام، أوزيريس-ريكس، التي تعني الأصول والتفسير الطيفي وتحديد الموارد والأمن Origins, Spectral Interpretation, Resource Identification, and Security – Regolith Explorer (اختصارًا: OSIRIS-Rex)– ، إلى كويكب بينو في 3 ديسمبر 2018، بعد إطلاقها من الأرض في سبتمبر 2016. وكانت بعض النتائج الأولى التي توصلت إليها هي أن الكويكب ممتلئ بالمياه وتغطيه الصخور، وهو مُثقّب بالكهوف. وعلى عكس الكويكبات الأخرى التي اكتشفناها، فإنّ كويكب بينو ممتلئ بمعادن مماهة، تحتوي على ماء محبوس في بنيتها الجزيئية.
ويعتقد العلماء أن الكويكب بينو كان في الأصل جزءًا من كويكب أكبر بكثير، انفصل عنه قبل نحو 700 مليون إلى بليوني سنة.

© Copyright New Scientist Ltd

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق