فضاء

مسبار ناسا المتجول يرسل صوراً مذهلة من المريخ

في 18 فبراير، هبطت مركبة ناسا بيرسيفيرنس (المثابرة) على سطح المريخ، وقد بدأت عملها فورا. إذ أرسلت العربة الجوالة صورها الأولى، وهي صور مذهلة.

التُقِطت الصورة من رافعة السماء، وهي آلية نفاثة آلية تستخدم الدافعات لإبطاء العربة الجوالة بعد دخولها الغلاف الجوي للمريخ قبل هبوطها برفق على سطح الكوكب.

لم يسبق وأن التقطت أي صورة كهذه من قبل – على الرغم من المركبة كيوريوسيتي استخدمت أيضًا رافعة سماء للهبوط على المريخ، لم يكن لتلك الرافعة كاميرات. الصورة الثابتة هي جزء من مقطع فيديو من المتوقع أن تنشره ناسا قريبًا، وهو أول فيديو يصور سطح المريخ.

قالت كاتي ستاك مورغان، عضو فريق بيرسيفيرنس من مختبر الدفع النفاث التابع لناسا خلال مؤتمر صحفي: “كعالِمة، اعتدنا أن يعرض لنا المهندسون صور رسوم متحركة للمركبة الجوالة، وعند رؤية الصور لأول مرة اعتقدت أن هذا هو نشاهده. لكن، بعد ذلك أدركت أن هذه هي العربة الجوالة الفعلية! إذ تظهر الصورة المركبة بيرسيفيرنس قبيل لحظات من هبوط عجلاتها على سطح المريخ.

_______________________________________________________

صورة 2

بمجرد هبوطها، التقطت بيرسيفيرنس الصورة لعجلتها اليمنى الأمامية. قالت هالي أباركا من مختبر الدفع النفاث، وهي أيضًا عضوة في فريق بيرسيفيرنس، مخاطبة المؤتمر الصحافي: “لقد رأينا الآن بالفعل كيف يبدو الأمر أسفل العجلات مباشرة”.

________________________________________________________

صورة 3

هبطت العربة الجوالة في فوهة جيزيرو التي ربما كانت ذات يوم قاع بحيرة. الصخور الموجودة أسفل عجلاتها التي ربما يتراوح عمرها بين 3.6 و 3.8 بليون سنة قد تكون رواسب بحيرة قديمة. والانطباعات الأولى لعلماء ناسا من الصورة هي أنها قد تكون صخورًا بركانية، مما سيتطلب مزيدًا من البحث.

تُظهر الصورة المشهد الطبيعي المقفر في فوهة جيزيرو، كما تظهر معالم سلسلة من التلال في خلفية الصورة. إنها الصورة الأعلى دقة لأي صورة التقطت لسطح المريخ. قريباً، ستنطلق بيرسيفيرنس من فوهة البركان وتبدأ في استكشاف الكوكب.

© 2021, New Scientist, Distributed by Tribune Content Agency

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.

زر الذهاب إلى الأعلى