أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
أخبار العلوم

أحفورة عمرها 160,000 عام قد تكون أقدم جمجمة دينيسوفان اكتشفناها حتى الآن

جمجمة غير مكتملة وجدتْ في الصين قد تكون لأول إنسان بحجم دماغ «حديث». وقد تُمثل مجموعة إنسان قديم غير معروفة، أو ربما أحد أفراد دينيسوفان الغامضين

كان لدى إنسان قديم عاش في الصين قبل 160,000عام على الأقل دماغ كبير بصورة غير عادية بالنسبة إلى ذلك الزمن ـ إذ أنّه مماثل لحجم دماغ الأشخاص الذين يعيشون الآن. فهذا الاكتشاف هو دليل إضافي على أن تطور الهومينين Hominin سار في اتجاهات مختلفة، لا في خط مستقيم من الأدمغة الصغيرة إلى الأدمغة الكبيرة.

أو ربما تنتمي الجمجمة إلى نوع غامض من الهومينين يسمى دينيسوفان Denisovan. لا يعرف سوى عدد قليل جدا من عظام الدينيسوفان، لذا فإن عظمة جديدة ستكون اكتشافا مهما. هناك دليل على أن الدينيسوفان كان ذا جسم كبير جدا، وفي هذه الحالة، من المتوقع أن يكون دماغه كبيرا بما يتناسب مع ذلك.

وجدتْ العظام المكْتشفة حديثا في سوتشيايو Xujiayao، وهو موقع أثري في شمال الصين نقّب فيه لأول مرة في سبعينات القرن العشرين. فعلى مرِّ الأعوام، عثر في الموقع على 21 قطعة من هياكل الهومينين العظمية، تراوحتْ بين الأسنان وأجزاء من عظم الفك إلى قطع من الجمجمة. يقول شو جيا وو Xiu-Jie Wu من الأكاديمية الصينية للعلوم Chinese Academy of Sciences في بكين Beijing: «تمثل هذه القطع عشرة أفراد على الأقل».

وجد وو وزملاؤه حتى الآن أن ثلاثا من قطع الجماجم تلتحم ببعضها بدقة، مما يشير إلى أنها جميعها من الشخص نفسه. سمّوا هذا هومينين سوتشيايو 6 (Xujiayao 6)، أوالهومينين XJY 6. ويتراوح عمر الرواسب التي عثر عليها فيها بين 160,000 و200,000 عام.

حسب الباحثون حجم دماغ الهومينين بالاعتماد على حجم وشكل قطع الجمجمة. وتشير تقديراتهم إلى أنّه كان بين 1,555 و1,781 سم3، وقد يكون الرقم أقرب إلى 1,700 سم3 على الأرجح.

يقول وو إن هذا كبير بصورة غير عادية بالنسبة إلى ذلك الوقت. ففي ذلك الوقت، كان متوسط حجم أدمغة الهومينين يعادل 1,200 سم3. أمّا سوتشيايو 6؛ فإنه يشبه للبشر الحديثين اللاحقين والنياندرتال Neanderthal، الذين كانتْ أحجام أدمغتهم 1,700 سم3 أو أكبر قليلا.

تقول دين فالك Dean Falk من جامعة ولاية فلوريدا Florida State University في تالاهاسي Tallahassee إنّه يبدو أن التحليل أجري بعناية. وتقول: «يمكننا على الأرجح أن نعتبر أنّه تقدير معقول لسعة القحْفCranial capacity ».

على مدى السبعة ملايين عام الماضية، مال حجم دماغ الهومينين عموما إلى الزيادة ـ لكن هذا الميل يخفي الكثير من التعقيد، وهناك استثناءات للقاعدة.

ويعتقد وو أن سوتشيايو 6 يقدم «أبكر دليل على حجم دماغ يقع في المجال الأعلى لحجم دماغ النياندرتال وهومو سابينس (الإنسان العاقل) Homo sapiens الحديث». ولكن، مع أنّ سوتشيايو 6 ينتمي إلى مجموعة من الأفراد ذوي الأدمغة الكبيرة، إلّا أنّ الهومينين الآخرين الموجودين في الوقت نفسه تقريبا كانوا ذوي أدمغة صغيرة جدا. فقد كان لدى «الهوبيت Hobbits» (أو هومو فلوريسينسيس Homo floresiensis) الذين عاشوا في فلوريس Flores بإندونيسيا Indonesia حتى نحو 50,000 عام مضت أدمغة حجمها 400 سم3 فقط، أما في جنوب إفريقيا قبل 350,000 عام، فقد كان لدى هومو ناليدي Homo naledi دماغ حجمه 560 سم3. حتى أن أدمغة الأفراد الأوائل من نوعنا (هومو سابينس) لم تكن كبيرة مثل أدمغة البشر حاليا: جماجم هومو سابينس في موقع عمره 315,000 عام في المغرب يتراوح حجمها من 1,300 إلى 1,400 سم3.

ومع ذلك، تقول لن سكيبارتز Lynne Schepartz، من جامعة ويتووترسراند Witwatersrand في جوهانسبرغ Johannesburg بجنوب إفريقيا، إن دماغ سوتشيايو 6 الكبير لا يخبرنا إلا بالقليل عن عقله. وتقول: «لقد تجاوزنا الوقت الذي كان فيه حجم الدماغ هو الحد المخيّ الفاصل ’Cerebral Rubicon‘ الشهير المسْتخْدم لتعريف الأحفورة على أنها إنسان». فالأدمغة الكبيرة ليستْ مرتبطة دائما بالذكاء. وتقول: «أدمغة البشر في البيئات الباردة أكبر»، لكن هذا كان من أجل «التغليف الحراري» Thermal packaging الذي يحافظ على العصبونات Neurons دافئة ومن ثمّ قادرة على العمل.

كذلك، توافق فالك على أن الذكاء لا يرتبط ارتباطا وثيقا بحجم الدماغ. وتقول: «إنّ الأمر يتعلق إلى حد كبير بالتوصيلات والكيمياء العصبية، والتنظيم الداخلي للدماغ، والشبكات الموزعة وما إلى ذلك».

أي نوع من الهومينين كان سوتشيايو 6؟ وو يعتقد أنه قد يكون شيئا جديدا. ويقول: «نوع جديد من الجنس هومو، أو نوع Species جديد، عاش في العصر البليستوسيني المتأخر Late Pleistocene».

تقول فالك إنّ تحديد الهوية بصورة مؤكدة بالاعتماد على ثلاث قطع جمجمة فقط أمر مستحيل. وتتابع قائلة: «أنا متحفظة حين يتعلق الأمر بالنظر إلى عينة ومحاولة التعرّف إلى النوع».

أما بنس ڤيولا Bence Viola من جامعة تورنتو University of Toronto في كندا فيقول إن هناك بديلا أبسط من تسمية نوع جديد.

كانتْ مجموعة من الهومينين تسمى دينيسوفان موجودة في شرق آسيا في ذلك الوقت. وحُددتْ لأول مرة باستخدام الحمض النووي DNA من شظايا بقايا في كهف دينيسوفا Denisova في روسيا، ومنذ ذلك الوقت، عثر عليها في هضبة التبت. تبدو العظام القليلة المعروفة كبيرة بصورة غير عادية، وقد اُعتقد أنّ أسنان سوتشيايو هي أسنان دينيسوفان لأنها كبيرة أيضا.

يقول ڤيولا: «بصراحة، ربما يكون الأمر كذلك. لن نتأكد بنسبة 100 % أبدا حتى نحصل على الحمض النووي، لكن من الواضح أنّ الأحفورة شديدة التوافق [مع خصائص الدينيسوفان]».

إذا كان سوتشيايو 6 من الدينيسوفان؛ فسيمكن تفسير دماغه الكبير: إذا كانتْ أجسامهم كبيرة فعلا، فإن أدمغتهم ستكون كبيرة بصورة متناسبة.

إنها ليست المرة الأولى التي يظْهر فيها دينيسوفان محتمل. ففي العام الماضي، اكتشفت جمجمة غير مكتملة في الصين عرفتْ بقحْف هاربين Harbin. وحاجّ بعض الباحثين المشاركين في أنها لنوع جديد أطلقوا عليه اسم هومو لونغي Homo longi. ولكن البعض الآخر يعتقد أنه ربما كان دينيسوفان. ويقول ڤيولا: «وهذا هو الاستنتاج المنطقي». ويضيف أن قحف سوتشيايو 6 وهاربين «يبدوان متشابهتين نسبيا».

ووو يأخذ هذا الرأي بالاعتبار. إذ يقول: «من المحتمل أن يكون الهومينين XJY 6 مرتبطا بالدينيسوفان». ولكن، نظرا لأننا لم نتأكد بعد من شكل جماجم دينيسوفان، فإنّ «هذا يحتاج إلى مزيد من الأدلة لإثباته».

بقلم مايكل مارشال

ترجمة د. محمد الرفاعي

.2022, New Scientist, Distributed by Tribune Content Agency LLC©

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى