أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
تكنولوجياذكاء اصطناعي

ذكاء اصطناعي يستخدم موجات دماغك لرؤية الأشياء التي لا يمكنك رؤيتها

يمكن لخوارزمية حاسوب استخدام تقنية تسمى «تصوير الأشباح» لإعادة بناء الأشياء من الموجات الدماغية للشخص التي لا يستطيع الشخص نفسه رؤيتها

يمكن للذكاء اصطناعي استخدام موجات دماغك لرؤية ما وراء الزوايا. ويمكن لهذه التقنية، المسماة «تصوير الأشباح» Ghost imaging، إعادة بناء التفاصيل الأساسية للأشياء المخفية عن الأنظار، وذلك من خلال تحليل كيفية معالجة الدماغ للانعكاسات المرئية بالكاد على الحائط.
لقد شاع استخدام التصوير الشبحي من قبل للكشف عن الأشياء المخفية وراء الزوايا، ويعتمد عادةً على استخدام تسجيلات الفيديو للانعكاسات الخافتة التي يلقيها جسم ما على جدار قريب. استبدل دانييل فاتشّو Daniele Faccio وغاو وانغ Gao Wang، من جامعة غلاسكو بالمملكة المتحدة، عنصر الفيديو بمسح تخطيط كهربية الدماغ Electroencephalography (اختصارا: التخطيط EEG).
في تجربتهم، يقف شخص ما يرتدي سماعة رأس التخطيط EEG متصلة بجهاز حاسوب أمام جدار أبيض وبجانب جدار مطلي باللون الرمادي، مما يحجب رؤية الجسم وجهاز عرض Projector. ويتحكم الحاسوب في جهاز العرض هذا، ويعرض سلسلة من الأنماط الخاصة على الجسم.
ينعكس بعض هذا الضوء عن الجسم ويصطدم بالحائط الأبيض أو ينتشر عبر الغرفة. فلا يستطيع الشخص رؤية الجسم من خلال الانعكاسات. ومع ذلك، يمكن لخوارزمية تعلم الآلة للتصوير الشبحي Ghostimaging machine-learning algorithm أن ترسم صورة أساسية 16 × 16 بكسل للجسم باستخدام بيانات التخطيط EEG.
تسترشد الخوارزمية جزئياً بحلقة تغذية راجعة Feedback loop من الدماغ. بينما تقوم الخوارزمية بتجميع الصورة، فإنها تستخدم قراءات التخطيط EEG لضبط النمط المسقط لتحفيز عينيّ الشخص بشكل أفضل. فإذا لم تنتج من نمط ما إشارةُ تخطيط EEG كافية، يتحول الحاسوب لاستكشاف إشارة مختلفة في الوقت الفعلي. ويقول فاتشّو: «كنَّا في السابق نحقق مثل هذه النتائج باستخدام كاميرا [بدلاً من التخطيط ECG]، لكن النقطة المهمة هي أنه يمكنك فعل ذلك باستخدام الدماغ البشري، وهو أمر لم يكن واضحاً لأن الدماغ مختلف تماماً عن الكاميرا».
التكنولوجيا الجديدة هي إثبات لمفهوم كيف يمكن للذكاء الاصطناعي أن يساعد الناس على تنفيذ المهام التي لا يستطيعون القيام بها في العادة. ويقول فاتشّو إن الدماغ البشري ببساطة لا يمتلك نوع القدرة الخوارزمية لإجراء العمليات الحسابية التي يقوم بها الذكاء الاصطناعي في التجربة، حتى ولو كانت جميع المعلومات المطلوبة لهذه الحسابات مخزنة بالفعل في الدماغ.
أما ستيفن ماكينك Stephen Mackinck -من جامعة سوني داون ستيت للعلوم الصحية SUNY Downstate Health Sciences University، في مدينة نيويورك- فيقول إن الدماغ البشري لا يستخدم جميع المعلومات المرئية التي تدخل العين لإنتاج الصور. في الواقع، الطريقة التي نبصر بها عادة مصممة بحيث لا يستخدم الدماغ لاستخدام إلاّ القليل جداً من الطاقة بدلاً من معالجة كل محفِّز Stimulus. ويقول إن العديد من عمليات الدماغ التي تساعدنا على الرؤية هي عمليات لاشعورية غير متاحة لتفكيرنا الواعي.
كما يقول باتريك كافانو Patrick Cavanagh من كلية غليندون Glendon College في تورنتو، كندا، إنه على النقيض من ذلك، لا يميز مخطط كهربية الدماغ ECG بين النشاط الواعي واللاواعي في مناطق الدماغ التي تعالج الصور المرئية. بمعنى آخر، تحتوي هذه القراءات على معلومات لسنا مدركين بها.
ويقول فاتشّو إن الخطوة التالية للبحث قد تكون محاولة تصوير الأجسام المخفية بشكل أسرع، عن طريق توصيل الحاسوب بالعديد من الأشخاص الذين يرتدون سماعات رأس التخطيط EEG، أو محاولة التفريق بين النشاط في القشرة البصرية Visual cortex -والذي ندركه- وبين ما هو في اللاوعي. وفي المحصلة، يرغب فاتشّو ووانغ في بناء جهاز يمكن ارتداؤه يسمح لدماغ مرتديه بالتعاون مع الذكاء الاصطناعي. قدم فاتشّو هذا العمل في مؤتمر التصوير البصري والبصريات التطبيقية Optica Imaging and Applied Optics في فانكوفر، كندا، في 11 يوليو 2022.

بقلم كارميلا بادافيتش كالاهان

ترجمة Google Translate

© 2022, New Scientist, Distributed by Tribune Content Agency LLC

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.

زر الذهاب إلى الأعلى