أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
Advertisement
فنكيمياء

لوحات القرن التاسع عشر تحتوي على المعجون

لوحات القرن التاسع عشر تحتوي على المعجون

عُرف الرسام البريطاني جي. إم. دبليو. تيرنر بـ “رسام الضوء”: إذ ساعدته طبقات متعددة الألوان والقوام في لوحاته على تصوير أشعة الشمس المتلألئة من خلال المناظر الطبيعية في لوحاته.

لقد وجد رسامو الزيت الأوائل صعوبة في وضع طبقات الألوان على بعضها البعض، لأن هذه الدهانات كانت مزيجا من الزيوت والمواد الملونة والراتنجات التي تتطلب أسابيع إن لم تكن سنينا لتجف بشكل كامل. ولكن تيرنر وغيره من الرسامي القرن التاسع عشر اكتسبوا سلاحا جديدا في ترسانه الرسم: مزيج من أسيتات الرصاص وزيت بذر الكتان وزيت التربنتين والراتنج المجفف من اللبان التي شكلت مادة هلامية. فهذه المادة الهلامية سميت بالمعجون “gumtion” أو “megilp” مكنت اللوحات الزيتية من الجفاف في غضون أيام. وبعد إعادة تشكيل المعجون من الوصفة الأصلية عرف العلماء كيف يعمل: يولد الرصاص نوعا من الأكسجين سريع التفاعل للغاية فيتفاعل مع الزيوت، فيجعلها تجف بشكل أسرع، كما يعمل كمادة مُحفِّزة لتشكيل مادة هلامية مرنة من مواد عضوية وغير عضوية تُثبِّت المواد الملونة عند إضافة طبقات إضافية من الطلاء، وقد نشروا هذا التقرير في عدد هذا الأسبوع في مجلة أنغوانديتي شيمي (الكيمياء التطبيقية) Angewandte Chemie.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.

زر الذهاب إلى الأعلى