الطب وصحة

دروس اليوغا الساخنة تقلل من الأكل العاطفي والأفكار السلبية – Hot yoga classes reduce emotional eating and negative thoughts

بقلم: أيلين وودوارد

ترجمة: مي منصور بورسلي

يبدو أن اليوغا تَحدُّ من أعراض الاكتئاب، بما في ذلك التركيز على المشاعر السلبية والأكل العاطفي، مما يشير إلى أن ممارسة اليوغا تكون مكملا مفيدا للأدوية والعلاجات المضادة للاكتئاب.

مع تحول اليوغا إلى وسيلة شعبية لممارسة التمارين وتخفيف التوتر، حاول الباحثون فهم الطرق التي قد تفيد صحتنا. وحتى الآن يبدو أن هناك صلة بين التأمل الذي هو في صميم العديد من أنماط اليوغا، وتعزيز إنتاج الأنسولين وإبطاء الشيخوخة الخلوية. وقد تُخمد اليوغا أيضا جينات الالتهاب. وقد وجدت دراسات أخرى ارتباطات بين الالتهاب والاكتئاب، وقد عثر الباحثون الآن على أدلة ملموسة على ما يشعر به الكثيرون: اليوغا تساعد على تخفيف التوتر والاكتئاب.

في دراسة تمت على 52 امرأة يعانين أعراض الاكتئاب، بما في ذلك مستويات الإجهاد العالية وأنماط اتباع نظام غذائي غير صحي، وجدت ليندسي هوبكنز Lindsey Hopkins من مركز سان فرانسيسكو لشؤون المحاربين القدماء الطبي San Francisco Veterans Affairs Medical Center وسارة شاليت Sarah Shallit من جامعة ألاينت الدولية Alliant InternationalUniversity في سان فرانسيسكو أنّ أولئك الذين جربوا يوغا بيكرام الساخنة Bikram hot yoga قد شهدوا تقدما معتبرا.

 ولإجراء هذه الدراسة، حَضَرت 27 امرأة درسَيْن أسبوعيا لمدة ثمانية أسابيع، في حين لم تمارس المجموعة الضابطة (Control Group) والمكونة من 25 امرأة أي يوغا على الإطلاق. وفي نهاية الدراسة، كان متوسط الانخفاض في الإجهاد والأكل العاطفي في النساء اللاتي حضرن دورس اليوغا تقريبا  ثلاثة أضعاف المرصودة في النساء اللواتي لم يمارسن اليوغا على الإطلاق.

واستنادا إلى الكيفية التي وصفت بها المشاركات تجربتهن، وجد الفريق أنّ مجموعة اليوغا ركّزت أيضا بصورة أقل على المشاعر السلبية وأسبابها، وكانت أفضل في عدم قمع المشاعر الإيجابية.

وجدت مارين ناير Maren Nyer، من مستشفى ماساتشوستس العام Massachusetts General Hospital في بوسطن وزملاؤها نتائج مماثلة في دراسة شملت 29 بالغا – ومعظمهم من النساء – ممن لديهم أعراض اكتئاب خفيفة إلى معتدلة. وحضر المشاركون في المتوسط ثمانية دروس أسبوعية من يوغا بيكرام الساخنة، وأظهروا تحسنا كبيرا بعد ذلك. وعرضت نتائج كلتا الدراستين باجتماع للجمعية الأمريكية للطب النفسي American Psychological Association في الثالث من أغسطس 2017 في واشنطن العاصمة.

إعادة التوازن؟  Restoring balance?

وتقول ناير: «إننا نعيش في حالة جهد عصبي  مستمر، واليوغا تساعدنا على العودة إلى التوازن.»

وهي تعتقد أنّ اليوغا قد تعمل من خلال إعادة توازن جزأين من جهازنا العصبي. فالجهاز العصبي اللاودي (الباراسمبثاوي) Parasympathetic nervous system هو المسؤول عن الراحة والاسترخاء، في حين أن الجهاز العصبي الودي (السمبثاوي) Sympathetic nervous system يتحكم في الاستثارة والاستجابة للقتال أو الفرار. وهناك بعض الأدلة على أنّ الجهد العصبي، الذي يمكن أن يحفز الاكتئاب، يزيدُ من النشاط في الجهاز العصبي الودي، ويقلِّلُ من النشاط في النظام السمبثاوي.

وتقول آيرين سكورونيك Irene Skowronek التي تدير ممارسة علم النفس الإكلينيكي الخاص في دورهام بولاية نورث كارولينا: «يركّز المعالجون الذين يعملون مع الأفراد أحيانا على الرأس فقط ولا يفكرون في ما هو تحت الرقبة في الجسم. وقد أكّد هؤلاء الباحثون أيضا أن اليوغا هي وسيلة فعالة ومساندة لعلاج الاكتئاب.»

وتود سكرورنيك أن تشهد اختبار اليوغا مقارنة بأساليب أخرى لعلاج الاكتئاب في تجارب عشوائية عينية ومُتحكَّم فيها Randomised controlledtrials، لمعرفة ما إذا كان يمكن استخدامها ليس فقط كمكمل للدواء، ولكن كعلاج قائم بذاته.

@New Scientists

https://www.newscientist.com/article/2142788-hot-yoga-classes-reduce-emotional-eating-and-negative-thoughts/

@ حقوق الترجمة العربية محفوظة لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق