الطب وصحةالعلوم البيئية

خمس طرق لتقليل كمية الهواء الملوث الذي تتنشقه

بقلم: نيك فليمنغ

ابتداءً من ركوب الدراجة بدلاً من السيارة إلى اختيار المكان الذي تسير فيه، فيما يلي بعض الأفكار التي تقلل مخاطر التلوث على صحتك

دع السيارة في المنزل
ليظن عدد كبير من السائقين أن إبقاء نوافذ السيارة مغلقة يحميهم من التلوث الذي يقومون بتوليده. حسناً، إنهم على العموم مخطئون في ذلك. إذ بينت دراسة شملت في 2012 الركاب والمارة في برشلونة أن راكبي السيارات في ساعات الازدحام تعرضوا لثنائي أكسيد الكربون أكثر %30 من راكبي الدراجات أو المارة الذين يجتازون الطريق نفسه بسرعة أكبر، وأكثر بخمس وعشرين مرة لغاز أحادي أكسيد الكربون وما بين مرتين وثلاث مرات أكثر الجسيمات الدقيقة PM2.5 والجسيمات المجهرية الدقيقة جدا. ومن الأسباب الكامنة وراء ذلك ربما أن الهواء الذي يتنشقه ركاب السيارة يأتي في معظم السيارات من مقدمتها، أي مباشرة خلف عادم السيارة التي أمامها، وفق غافن شاديك Gavin Shaddick. لكن الأمر ليس بهذه البساطة. فعلى الرغم من أن المتنقلين سيراً أو على دراجات تعرضوا لكمية أقل من التلوث، غير أنهم تنشقوا كمية أكبر من المواد الملوثة. وبصورة عامة، فإن ركاب الحافلات هم الذين تنشقوا أقل كمية من الملوثات. توصلت بعض الدراسات إلى نتائج مختلفة. والنتائج تختلف باختلاف سرعة السير ووسيلة النقل ونوع الوقود والطقس. “ما من إجابة واحدة مباشرة،” كما يقول بن بارات Ben Barratt من جامعة كنغز كولدج في لندن King’s College London. ويضيف “عندما يكون السير مزدحماً وبطيئاً ستكون معرضاً أكثر للملوثات مما هو عندما يكون السير سريعا. ولكن فوائد الحركة التي تمارسها عندما تسير أو تركب الدراجة تفوق أي تأثير سلبي.”

اذهب إلى الريف، أو اسلك طرقاً جانبية
قد تكون الحلول البسيطة هي الأمثل أحيانا. وهذا يعني في هذه الحالة الابتعاد عن مصدر التلوث. وتتركز مستويات غازات أكاسيد النشادر NOx والجسيمات الدقيقة PM2.5 الصادرة عن محركات العربات بصورة تصاعدية في الأمتار القليلة الأولى بالقرب من العادم. ويقول بارات إن “الانتقال من شارع مزدحم إلى شارع أهدأ يحدث فرقاً كبيراً، لأنك بذلك تبتعد كثيراً عن المصدر ولأن مباني تفصلك عنه.” تكون مستويات ثنائي أكwسيد النيتروجين NO2 وأحادي أكسيد الكربون CO والجسيمات الصلبة العالقة أعلى في المدن والبلدات بسبب وسائل النقل. ولذلك، فإن من يعيشون خارج المدن أقل معاناة من المشكلات الصحية المتصلة بهذه المواد الملوثة، لكن مستويات الأوزون أعلى في المعدل في الريف. وقد تكون الملوثات الأخرى مرتفعة في الريف إلى مستوى مثيلاتها في البيئة الحضرية. ولكن بصورة عامة، فإن العيش في الريف أفضل لصحتك.

استخدم قناع التنفس
في حال قررتم شراء قناع للتنفس ابحثوا عن نماذج ذات فعالية عالية من نوع N95. مثل هذه الكمامات حصلت على شهادة من المعهد الوطني الأمريكي للسلامة المهنية والصحة US National Institute for Occupational Safety and Health بأنها تُنقِّي الهواء من 95% من الجسيمات العالقة التي تزيد على 0.3 ميكرون. ويدخل العديد من الأقنعة الواقية من الغبار ضمن هذا التصنيف. وتبين التجارب المخبرية أن مناديل اليد القطنية تحمي من 28% من الجسيمات المنبعثة من عوادم محركات الديزل ولا يوفر المنديل القماشي المعقوص خلف الرأس حماية أفضل. وتتراوح درجة فعالية وقاية أقنعة الدراجين بين 55 و85%.
وتفترض إحدى الدراسات أن الأقنعة التي تحتوي على صمام للزفير تعمل بشكل أفضل. والمفاجئ أن الأقنعة الجراحية مفيدة لهذا الغرض إذ إنها تنقي الهواء من %80 من الجسيمات وفق ما بينت تجارب مخبرية، ولكنها قد لا تعطي النتيجة نفسها في الشارع.
فالأقنعة لن تحميك من غازات مثل ثنائي أكسيد النشادر NO2 وثنائي أكسيد الكبريت SO2 إلا إذا كانت مزودة بمركبات معينة مثل فلاتر الفحم. وقد تفيد بعض الأقنعة في الإبقاء على ضغط الدم منخفضا. “إذا كانت لديك أعراض تزداد سوءاً في البيئة الملوثة، قد يوفر لك القناع وسيلة معقولة للوقاية،” كما يقول بارات. ولكن على أي حال الأساس هو ثبات القناع والتصاقه بوجهك، لأنك لن تحصل منه على أي فائدة إذا لم يلائم تماماً استدارة وجهك.

ادفع عربات الأطفال بسرعة عبر الشارع المزدحم
يتعرض الأطفال بصورة أكبر لمخاطر التلوث، لأن تطور رئتيهم وأدمغتهم لم يكتمل بعد. وتصدر معظم العربات دخان عادماتها على ارتفاع يتراوح بين 30 و60 سنتمتراً من الأرض. ويقول روب ماكنزي Rob MacKenzie عالم الغلاف الجوي من جامعة برمنغهام University of Birmingham في المملكة المتحدة: “إن الوجود على مستوى العادم يجعلك معرضاً لكمية أكبر من التلوث.” وبينت دراسة أجريت في 2009 أن الأطفال داخل عربات الأطفال يتعرضون للجسيمات الدقيقة الصادرة عن عوادم الديزل أكثر بمرتين من الكبار المرافقين لهم. ولكن دراسة نشرت في فبراير 2017 لم تتوصل إلى وجود فرق في تركيزات جسيمات 2.5 ميكرون العالقة التي يتعرض لها الأطفال في عربات الأطفال أو الكبار الذين يدفعونها لكنها حددت تقاطعات الطرق المزدحمة ومواقف الباصات كنقاط عالية التلوث.
واقترح المحرر الرئيسي لتلك الدرا،براشنت كومار Prashant Kumar، من جامعة سوري University of Surrey البريطانية أن يستخدم الأهل غطاء عربة الطفل وخصوصاً عندما يكون الطريق مزدحماً وعند مفترقات الطرق.

استنشَّق الهواء العليل
صممت مرشِّحات الهواء في أكثر السيارات الحديثة لتنقيته من الجسيمات الكبيرة مثل الغبار وبذور الطلع، ولكن من غير المرجح أن تلتقط جسيمات الهباء أو السخام الناعم كلها. وهكذا ستتمكن غازات مثل أكسيدات النشادر NOx والجسيمات الدقيقة جدا من المرور عبرها. وبينت الاختبارات أن الانتقال إلى نظام إعادة تدوير الهواء في المركبة يمكن أن يخفف تركيز الجسيمات شديدة النعومة بنحو 90% لكنه سيرفع تركيز أحادي أكسيد الكربون.
تعمل شركات صناعة السيارات على تحسين فعالية مرشحات سياراتها على الرغم من الشكوك المحيطة ببعض مزاعمها بهذا الشأن. وبينت التجارب أن أفضل مرشحات الجسيمات العالقة يمكنها خفض التعرض لجسيمات 2.5 ميكرون من مستوى شديد الارتفاع إلى معدوم تقريبا. وينتشر في الصين استخدام فلاتر تنقية الهواء في المباني. ويمكن لهذه المرشحات أن تؤدي عملاً جيداً في المباني التجارية والشقق المغلقة، ولكنها أقل فعالية في المنازل غير محكمة الإغلاق.

نيك فليمنغ Nic Fleming كاتب غير متفرغ يقيم في بريستول بالمملكة المتحدة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق