أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
بيولوجيا

اكتشاف شكل جديد يُسمَّى السكيوتويد في خلايانا

رحّبوا بشكل السكيوتويد Scutoid، وهو الشكل الجديد الذي اكتُشِف في خلايانا. تشرح هذه الإضافة إلى الهندسة كيف تقوم الطبيعةُ بِرصّ الخلايا بكفاءة في بُنى ثلاثية الأبعاد.

تتكون جميعُ الحيواناتِ من الأنسجة التي تنحني إلى أشكال معقدة. واللبنات الأساسية لهذه الهياكل هي الخلايا الظهارية Epithelial cells، والتي تُحزم بإحكام لتشكل بطانة الأوعية الدموية والأعضاء.

ولطالما افترضنا أنّ هذه الخلايا قد اتخذت أشكالاً تشبه الأشكال المنشورية أو الهرمية لتشكيل مثل هذه البُنى المعقدة.

ولكن الآن، قام لويس إسكوديرو Luis Escudero من جامعة إشبيلية University of Seville في إسبانيا وزملاؤه بنمذجة أنسجة مُنحنية حيث يتعين على الخلايا أن “تُرْصِف” أسطحًا ذات مساحات مختلفة جدًا ما بين أعلاها وأسفلها.

وعلى وجه الخصوص، أراد الفريق أن يشرح اكتشافًا غريبًا من بحث سابق يُظهر أنّ الخلايا الظِهارية قد تكون لها أنواع مختلفة من الجيران على أسطحها العلوية والسفلية. وقد أظهرت النمذجة أنّ الطريقة الوحيدة لتحقيق هذا النمط هي أن تتبنى الخلايا شكلاً منشوريا معينًا بخمس حوافّ في أحد الأطراف، وست في الطرف الآخر، وبانقسام أحد الحواف الجانبية على شكل Y (انظر الشكل) . فهذه الأشكال السكيوتويد تلتحم معا بدقة (مجلة Nature Communications, doi.org/gdvqc6).

كما تعرّف الفريق على سكيوتويدات في أنسجة السمك المخطط زيبرافيش Zebrafish، كما عثر عليها الفحص المبدئي في خلايا الثدييات أيضًا، مما يشير إلى أنها شائعة على نطاق واسع في الطبيعة.

وللاكتشاف آثار مهمة في هندسة الأنسجة وانتاج الأعضاء الاصطناعية، والتي تعتمد على فهم وتقليد التنظيم ثلاثي الأبعاد للخلايا.

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى