فلك وعلم الكونيات

45 يوما فقط

الوقت الذي تملكه وكالة الفضاء ناسا لإنقاذ المركبة السيارة "Oportunity" بعد عاصفة مريخية هوجاء

ترجمة: مي منصور بورسلي

الوقت ينفد أمام المركبة السيّارة “أوبورتيونيتي” Oportunity التابعة لوكالة الفضاء NASA. فقد بدأت عاصفة ترابية تدور رحاها على المريخ منذ أوائل يونيو تهدأ تدريجيا؛ مما قد يسمح بما يكفي من ضوء الشمس لشحن بطارياتها. ولكن في 30 أغسطس، حددت ناسا مهلة تستغرق 45 يوما قبل أن تتخلى عن محاولة إعادة تشغيل المركبة.

إذ تعتمد المركبة أوبورتيونيتي Opportunity لتعمل على الطاقة الشمسية فقط، لذا فإنّ عاصفة ترابية مثل هذه، التي حجبت أكثر من 99 في المئة من أشعة الشمس على سطح المريخ، قد تكون كارثية. وقد كانت آخر إشارة تلقّوها في 10 يونيو. ومنذ ذلك الحين، دخلت في وضع السُّكون، وذلك باستخدام أي طاقة متبقية للحفاظ على تدفئة بطارياتها بما يكفي للبقاء على سطح شديد البرودة.

والآن، بعد أن بدأت العاصفة التي تطوق الكوكب بالتلاشي، يُرسل مُشغّلو المركبة اتصالات لإنعاشها ثلاث مرات في الأسبوع مع أوامر بإرسال صوت تنبيه في حال اشتغلت المركبة. ويكمن الأمل بأنّ وضع السكون قد أبقى على البطارية سليمة، وأنّ زوبعة رملية مريخية ستهب قريبًا وتنفخ الرمال بعيدا عن الألواح الشمسية للمركبة؛ مما يسمح بشحنها مرة أخرى.

نُشرت المقالة في مجلة نيوساينتيست، العدد 3194، 8 سبتمبر 2018.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق