العلوم التطبيقيةالعلوم الطبيعية

كلير بيرك حول استخدام الدرونات الحرارية لحماية الأورانغ أوتان

ترجمة: صفاء كنج

تستخدم الإيكولوجية الفلكية كلير بيرك معرفتها في الفيزياء الفلكية لحماية الأنواع المهددة بالانقراض ووقف الصيد الجائر، وتعشق مشاهدة الأورانغ أوتان (إنسان الغاب)  Orangutans في جزيرة بورنيو.

في البداية، هل لديك تلسكوب؟

أنا أكثر ميلاً إلى قلب التلكسوبات رأسًا على عقب هذه الأيام، وأعني بذلك استخدام معرفتنا وتقنياتنا المستخدمة في الفيزياء الفلكية للمساعدة على مراقبة الحياة على الأرض من خلال تزويد الدرونات (طائرات دون طيار) بأجهزة استشعار بالأشعة تحت الحمراء.

اشرحي لنا ما تفعلينه في فقرة واحدة سهلة.

أنا إيكولوجية فلكية Astro-ecologist . أستخدم الدرونات وكاميرات الأشعة تحت الحمراء الحرارية Thermal infrared cameras ومعارف الفيزياء الفلكية وتعلم الآلة Machine learning للمساعدة على الحفاظ على التنوع البيولوجي للأرض. وفي صور الأشعة تحت الحمراء الحرارية تتوهج الحيوانات نتيجة حرارة أجسامها، وهذا هو التوهج نفسه الذي ينبعث من النجوم والمجرات. كل الأنواع لها بصمة حرارية Thermal fingerprint   فريدة، لذلك، بمجرد اكتشافها، يمكنني استخدام تعلُّم الآلة لتمييزها عما حولها.

على ماذا ينطوي يوم عملك الاعتيادي؟

ما أحبه حقًّا في عملي هو مدى تنوعه. وفي بعض الأيام أكون في الخارج في الميدان أطيِّر الدرونات بحثاً عن الحيوانات. وفي أيام أخرى أفحص البيانات وأكتب برمجيات لتحسين الكاميرا الحرارية، أو ألتقي مع مجموعات بيئية لمساعدتي على معرفة أفضل السبل لمراقبة الحيوانات المهددة بالانقراض. وفي كثير من الأحيان، أفكر في كيفية تطبيق فهمنا في مجال الفيزياء لحل مشكلة جديدة.

 هل كنتِ بارعة في العلوم عندما كنت في المدرسة؟

نعم، كنتُ أحبُّ العلوم عندما كنت في المدرسة. لكنني كنت أستمتعُ أيضاً بالفن والحاسوب والجغرافيا والرياضيات. حصلتُ على إجازة في الفيزياء وشهادة الدكتوراه في الفيزياء الفلكية لأن ذلك كان أكثر ما استمتعتُ به. ثم عملت عالمة مناخ لبضع سنوات قبل انتقالي إلى علم الإيكولوجيا الفلكية. كما أنني ضيفة محاضرة في مادة عن الفن والعلوم، وهكذا حتى دراستي الفن في الثانوية GCSE كانت مفيدة.

ما أفضل نصيحة حصلتِ عليها في حياتك المهنية؟

هناك نصيحة مهمة أود أن أقدمها للشباب وهي أن يدرسوا ويتابعوا ما يحبونه حقاً، وأن يهتموا بالكثير من الأشياء المختلفة، لأنها ستأخذكم إلى أماكن مذهلة.

 هل يمكنكِ تلخيص عملك في جملة واحدة قصيرة؟

استخدم التقنيات الفلكية لمراقبة الحيوانات المهددة بالانقراض والقبض على الصيادين الجائرين متلبسين.

أخبرينا عن شيء عملتِ عليه مؤخراً …

سأل أحد الزملاء إذا كان بإمكاننا استخدام درونات حرارية لمشاهدة حرائق الخث Peat  المندلعة تحت سطح الأرض. وبعد أسبوع أمضيته في قراءة الأوراق البحثية والعمل على النمذجات الفيزيائية، توصلت إلى أن الإجابة هي على الأرجح “نعم”. اختبرنا توقعاتي في هذا المجال، وها نحن نساعد اليوم على مكافحة حرائق الغابات في جنوب شرق آسيا.

ما مدى فائدة مهاراتك إذا وقعت كارثة كبرى؟

 يمكنني أن أتنبأ بالطقس بشكل جيد تقريباً عبر النظر إلى السماء، وذلك بفضل الوقت الذي قضيته كعالمة في المناخ. وأعرف القليل عن الثمار التي لا ينبغي تناولها من علماء الأحياء الذين أعمل معهم. لذلك قد أكون قادرة على البقاء حية في الغابة.

ما أفضل ما قرأتِه أو شاهدتِه خلال الـ 12 شهراً الماضية؟

من الصعب الاختيار بين مجرة درب التبانة في سماء صافية وخالية من التلوث في مدغشقر، والأورانغ أوتان في بورنيو. في بورنيو، كان فريقنا يحاول معرفة ما إذا كان بإمكاننا استخدام تقنية الدرونات الحرارية المُسيَّرة لمراقبة حيوانات الغابة هذه، فالرؤية صعبة جدًّا بالعين المجردة عبر الغابة الكثيفة، لكن اتضح أن بإمكان طائراتنا المُسيَّرة اكتشاف الأورانغ أوتان بشكل جيد. لقد كان رائعاً أن نرى هذه الرئيسيات عن قرب. إنها حقاً مخلوقات رائعة.

حسناً، سؤال أخير: أخبرينا شيئاً تنبهر له عقولنا حقاً …

عدد الذرات الموجودة في حبة الرمل مثل عدد حبيبات الرمل على جميع شواطئ العالم، وعدد حبيبات الرمل على جميع شواطئ العالم مثل عدد النجوم الموجودة في الكون المرئي.

© Copyright New Scientist Ltd.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق